التخطي إلى المحتوى الرئيسي

نسرين قدح: ريادة الأعمال الاجتماعية (( من وجهة نظري))


في ليبيا هلبه ناس تفكر في مبادارت تساعد الناس من عدة طباقات و أعمار.. و لكن أحيانا العاطفة تاخد مجراها و ناس تبي تدير كل شي بالبلاش و بدون مقابل و انجرافات عاطفية اصبحت مزعجة مع الوقت ..


في هلبه ناس غايبه عليهم " فئة" اسمها ريادة الأعمال الاجتماعيه شن معناها؟
يعني انك تدير مبادرة اجتماعيه يكون فيها مردود مادي ليك ..! يعني المشروع يكون ليه هدف اجتماعي موزاري للهدف المادي مافيش حاجه تجي فوق حاجه .. يعني المشاريع عموما اهم شي فيها يكون المكسب و هدا امر طبيعي اي حد يبي يدير مشروع بش يدخل فلوس و يحسن بيه مستواه الاجتماعي

بالنسبه للريادة الاجتماعيه الهدف هوا انك تبي تحسن مشكلة في المجتمع المحيط بيك ... و لضمان استمرارية المشروع هدا ضروري من مدخول مادي حتي ماتملش .. و ماتفشلش .. و ماتراجيش دعم و صدقات من حد ..
تدعم مشروعك بروحك .. في نفس الوقت حتي لو المشروع هدا خدي وقتك كله و اتطريت انك توقف علي الوظيفه متعك .. مشروعك هدا  هكي هكي مربح! صح مش زي وظيفتك او مشروعك الخاص و لكن زي ما نقولوا حيأكلك عيش و حيكون عندك رضى نفسي انك تساعد في ناس و في نفس الوقت تساعد في نفسك ماديا و هادي حاجه تضمن ان مشروعك يستمر .. مش حيكون زي شراره تولع شويا و تفرح بيها بعدين مع الوقت تنطفي و ينساها الزمان 

كن مبادر  في مشاريعك الخيريه .. و خليها ربحيه تعود بالخير عليك و علي المستفدين منها ..  

تعليقات

  1. نتفق معاك 100%. الربح الحقيقي هو أنك تقدم فائدة حقيقية للناس يدفعولك مقابلها فلوس. الفلوس هي مقياس لمدى نجاحك في إفادة الناس لأنهم لو ما استفادوش معاش حيدفعوا وحافز ليك لتقديم خدمة أفضل وضامن لاستمرار الخدمة.

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Nuha Dadesh: A Libyan in Libya’s standpoint!

A tragedy? A misery? A perpetual tale of horror? I honestly don't know what I should      call life in Libya! And a desperate cry from my soul apathetically shouts from within, "does it really matter what you should call it?" 
     Because, do I, a Libyan in Libya, really matter to the rest of the world? And that surges feelings of betrayal and envy which build up a hostility for the rest of the world! But, what does that even mean?-"The rest of the world"? Aren't we all the rest of the world to someone? 
     When the revolution was claimed a victory, the supporters were ready to tolerate whatever subsequent consequence. However, humans can only tolerate so much pain and despair before crashing down. People started taking sides. It's not black and white anymore; it's the whole spectrum now!       It's the countless and seemingly never ending misfortunes that we as Libyans, as humans, suffer on an hourly basis that plagued our land with fatigu…

رواد رضوان: أين المفر؟

أحياناً نمر بتلك الايام التي نحتاج فيها للحديث عن "ضيقة الصدر"، وهذه التدوينة عبارة عن "تنفيس" لا أكثر ولا أقل، لا أتوقع أن يقرأها أحد ولا أدعي أن هناك من قد يسيفيد منها، ما هذه إلا فضفضة عن النفس خلال اواخر ساعات العمل الأخيرة من هذا اليوم. 
عزيزي feel free to leave
ضاقت بنا الدنيا فإلى أين المفر..  في بلادنا لا نجد الفرص، نسافر الدنيا بحثاً عنها، فنجدها، ولكن لا نطالها 
لماذا؟؟
لأنك عزيزي في أعينهم خطر.. أي خطر؟ تتسأل... كلانا لا يدري ...  تجد فرصتك ولكن تاتيك الأخبار "عفوا عزيزي لقد تم رفض وجودك هنا"  ..كأنهم يقولون "أنت خطر"  ةلكن بكلمات جميلة 
ما علينا ..
ولكن أين المفر 
إلى بلاد اللا فرص  أم إلى ذل الغربة 
قد لا تفهم المقصود مما ذكرت.... لا تحزن ... فأنت لا تعيش حيث أعيش 

Rawad Radwan: Best of #LibyansAgainstSlavery

A couple of days CNN published an undercover video shows a slave auction in Libya, it was so sad to see this happening in my beautiful country by a group of criminals. I was speechless, I couldn't process what i saw. 

few hours from the release of the video, Libyans on Twitter started #LibyansAgainstSlavery to express their sympathy with the victims of slavery, others expressed their opinions on what we can do to fight this, while other apologized to the world, so here's the best of it:


#LibyansAgainstSlavery
I am Libyan, I work for IOM, me and my colleagues are working hard in daily bases to provide all kind of help & assistance to migrants who are struggling in detention centers all over Libya, the ones who work in slavery trade are the minority here not us. — مـــ ع ـــاذ ⵎⵓⵄⴰⴷ ⵣ (@M_Abouzamazem) November 18, 2017

We have an issue with #racism in #Libya and it's the time we fix it by firstly outlawing the use of the racist word (3***) atleast socially that should be o…