التخطي إلى المحتوى الرئيسي

رواد رضوان: حكومة العازة، 100 دينار للنازح و65 ألف دينار لعضو مجلس النواب



يا هارب من الغولة يا طايح في سلال القلوب
يا هارب من المؤتمر جاك مجلس النواب

مبدئيا.. هذه التدوينة ستكون قصيرة، و محددة ومباشرة، ستختلط فيها العربية الفصحى مع اللهجة العامية، عشان نفش غلي في جشع الساسة في في هذا البلد المنكوب.
من العنوان ربما أتضح لكم بأي اتجاه سنذهب بهذه التدوينة، ال 65  ألف دينار الي "لهفوهن" ، ولكن لن اكتب عن توقيت القرار في ظل الوضع الإقصادي الليبي المنهار و"المتملح"، ولكن سأتناول الموضوع من زاوية أخرى وهي العقلية الجشعة التي تصنع القرار داخل مجلس النواب.
بتاريخ 13/11/2015  ميلادي أصدرت حكومة القهاير المؤقتة قرار رقم 514  لعام 2015  ميلادي بمنح الأذن  لوزارة المالية والتخطيط لصرف مبلغ وقدره عشرة ملايين ومائتان وخمسة ألف دينار ليبي لعدد 157 عضو بمجلس النواب بواقع 65 ألف دينار ليبي كبدل وسيلة مواصلات.
بعد ثلاث أيام فقط أصدرت حكومة القهاير المؤقتة قراراً من أجل الشعب العظيم، رأفةً منهم بحال أهلنا النازحين، انه القرار رقم 522  لسنة 2015ميلادي بمنح الأذن لوزارة التخطيط والمالية بصرف مبلغ وقدره 100  دينار ليبي لكل نازح محتاج.
اذا اؤلائك الساسة اصحاب "القراويط" والذين يمثلون 0.0026% من الشعب وهم من يتمتعون بحياة كريمة نسبياً مقارنةً بباقي الشعب يحصلون على مبلغ يزيد عن المبلغ الذي يأخذه ذاك المواطن التعيس الذي لا يجد مسكن يأويه ب 650 ضعف. 

بأي دين تؤمنون يا سادة القوم
عجزت كلماتي عن التعبير
لذلك لن أكتب المزيد، وفليكن التعليق لكم


صور القرارات 





تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Nuha Dadesh: A Libyan in Libya’s standpoint!

A tragedy? A misery? A perpetual tale of horror? I honestly don't know what I should      call life in Libya! And a desperate cry from my soul apathetically shouts from within, "does it really matter what you should call it?" 
     Because, do I, a Libyan in Libya, really matter to the rest of the world? And that surges feelings of betrayal and envy which build up a hostility for the rest of the world! But, what does that even mean?-"The rest of the world"? Aren't we all the rest of the world to someone? 
     When the revolution was claimed a victory, the supporters were ready to tolerate whatever subsequent consequence. However, humans can only tolerate so much pain and despair before crashing down. People started taking sides. It's not black and white anymore; it's the whole spectrum now!       It's the countless and seemingly never ending misfortunes that we as Libyans, as humans, suffer on an hourly basis that plagued our land with fatigu…

رواد رضوان: أين المفر؟

أحياناً نمر بتلك الايام التي نحتاج فيها للحديث عن "ضيقة الصدر"، وهذه التدوينة عبارة عن "تنفيس" لا أكثر ولا أقل، لا أتوقع أن يقرأها أحد ولا أدعي أن هناك من قد يسيفيد منها، ما هذه إلا فضفضة عن النفس خلال اواخر ساعات العمل الأخيرة من هذا اليوم. 
عزيزي feel free to leave
ضاقت بنا الدنيا فإلى أين المفر..  في بلادنا لا نجد الفرص، نسافر الدنيا بحثاً عنها، فنجدها، ولكن لا نطالها 
لماذا؟؟
لأنك عزيزي في أعينهم خطر.. أي خطر؟ تتسأل... كلانا لا يدري ...  تجد فرصتك ولكن تاتيك الأخبار "عفوا عزيزي لقد تم رفض وجودك هنا"  ..كأنهم يقولون "أنت خطر"  ةلكن بكلمات جميلة 
ما علينا ..
ولكن أين المفر 
إلى بلاد اللا فرص  أم إلى ذل الغربة 
قد لا تفهم المقصود مما ذكرت.... لا تحزن ... فأنت لا تعيش حيث أعيش 

Rawad Radwan: Best of #LibyansAgainstSlavery

A couple of days CNN published an undercover video shows a slave auction in Libya, it was so sad to see this happening in my beautiful country by a group of criminals. I was speechless, I couldn't process what i saw. 

few hours from the release of the video, Libyans on Twitter started #LibyansAgainstSlavery to express their sympathy with the victims of slavery, others expressed their opinions on what we can do to fight this, while other apologized to the world, so here's the best of it:


#LibyansAgainstSlavery
I am Libyan, I work for IOM, me and my colleagues are working hard in daily bases to provide all kind of help & assistance to migrants who are struggling in detention centers all over Libya, the ones who work in slavery trade are the minority here not us. — مـــ ع ـــاذ ⵎⵓⵄⴰⴷ ⵣ (@M_Abouzamazem) November 18, 2017

We have an issue with #racism in #Libya and it's the time we fix it by firstly outlawing the use of the racist word (3***) atleast socially that should be o…