التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2015

أسماء المغريبي: الوطن الوطن ،،

(1) إلي وطني الذي ولد أسماء ذكورية عظيمة إلي ذلك الجندي الذي خرج للجبهة يحمل معه أحلام شبابية لعلها في أوطان أخرى أقل من عادية بسلاحِه يُخْيظ كَفنه يتوضئ بِدمائهِ ..

(2) كل الأخبار والمعلومات والتفجيرات بثتها نشرات الاخبار إلا أسماء هؤلاء الرجال لم تذكرهم الصحف الأولي أو الخطوط الحمراء ، أكتفو بوضعهم تحت أسم شهداء الحرية ، سلام عليكم ياشهداء

(3) طالت الحرب ومسيرة الشهداء والحِمل الذي تركوه هنا كالوهن على ظهورنا وحدهم هُم من سيحاسِبُنا ، وحدهم من دفعو كفالة هذا الوطن.

(4) كثر الموت أصبح كالحياة متعجل يجري على أرجل عكباء معنا ، هاهي اليوم بنغازي تلبس طقوس الرجولة القاسية .. كأنها مدينة آثمه .. كثر الرصاص بين الصدور .. كثرت الأسلحة .. تغيرت الجبهات .. كثر الخبراء السياسيون والمصالحات الكل يدعي الوطنية الكل هنا يدعو إلى حوار وطني وتحت الطاولة الوطن عُرِض لمن يدفع أكثر .. كأن هذه الأوطان غير مبالية .. (5) وطني .. أراك تبحث بسخرية عن بقايا رجال ألم تعلم بعد أن رجالنا إما يسكنون تحت الارض نُسميهم شهداء أما خلف الذبابات ، البعض جالس في عواصم أوروبية وطائرات خاصة يرتشف نبيذه على حسرات الأرامل والأمها…

محمد محاوش: يا شليلك … الموروث التربوي والإجتماعي

فيصغرنا،عندماتهطلالأمطاروتنقطعالكهرباءكانتجدتيتناديناللجلوسبجانبها،ترفعسلك (الفنار)لتضيءالمكان،صوترخاتالمطرالمتساقطعلىسقفالقرميديبعثبأملكبير(ربيع