التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ندى الفيتوري: ماذا تعني الثقافة الليبية لك؟


اصطلح على ان يوم 21 مايو هو اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية. قد لا يبدو هذا وكأنه امرا ملحا بالنسبة لبلد مثل ليبيا، وهى البلد الذي يعتبر الآن في حالة عدم استقرار، ولكن مالانستطيع ادراكه هو تهديد هذا الصراع لثقافتنا.
سواء كان على ما لدينا من مواقع للتراث والأدب والموسيقى والفن والمسرح، أو حتى مجرد ممارساتنا الاجتماعية، ويمكن تعريف الثقافة الليبية بعدة طرق نظرا  لثرائها وتنوعها . لكنها أيضا مهددة حيث ان هذه الازمة بدأت تأكل نسيجنا الاجتماعي، وبالتالي استمرارية ثقافتنا.
لهذا السبب يجب بذل جهود مركزة لمكافحة  هذا الصراع، من خلال الثقافة نفسها. وهذا هو الهدف من وراء حملة  #متحدون_مع_التراث  التي أطلقتها منظمة اليونسكو، للم الشمل، وتسخير قوة الثقافة من أجل المصالحة. تم إطلاق الحملة رسميا يوم 21 مايو في ليبيا، وهي لا تزال مستمرة. وهي تعطي الليبيين فرصة ليس فقط للتعبير عن ما يعني تراثهم لهم، ولكن تربطهم بالحركة العالمية.

لذلك، ماذا تعني لك الثقافة الليبية ؟ هل هي كتاب من تأليف كاتب ليبي مفضل لديك؟ أو أغنية تقليدية تحب أن تستمع اليها ؟ أو ربما هي مجرد تقديم  الباركور إلى أصدقائك وإعادة تشكيل الثقافة الليبية للجيل القادم. قدم أفكارك باستخدام الهاشتاغ  #متحدون_مع_التراث  ، وبين الثقافة إلى العالم!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

Nuha Dadesh: A Libyan in Libya’s standpoint!

A tragedy? A misery? A perpetual tale of horror? I honestly don't know what I should      call life in Libya! And a desperate cry from my soul apathetically shouts from within, "does it really matter what you should call it?" 
     Because, do I, a Libyan in Libya, really matter to the rest of the world? And that surges feelings of betrayal and envy which build up a hostility for the rest of the world! But, what does that even mean?-"The rest of the world"? Aren't we all the rest of the world to someone? 
     When the revolution was claimed a victory, the supporters were ready to tolerate whatever subsequent consequence. However, humans can only tolerate so much pain and despair before crashing down. People started taking sides. It's not black and white anymore; it's the whole spectrum now!       It's the countless and seemingly never ending misfortunes that we as Libyans, as humans, suffer on an hourly basis that plagued our land with fatigu…

رواد رضوان: أين المفر؟

أحياناً نمر بتلك الايام التي نحتاج فيها للحديث عن "ضيقة الصدر"، وهذه التدوينة عبارة عن "تنفيس" لا أكثر ولا أقل، لا أتوقع أن يقرأها أحد ولا أدعي أن هناك من قد يسيفيد منها، ما هذه إلا فضفضة عن النفس خلال اواخر ساعات العمل الأخيرة من هذا اليوم. 
عزيزي feel free to leave
ضاقت بنا الدنيا فإلى أين المفر..  في بلادنا لا نجد الفرص، نسافر الدنيا بحثاً عنها، فنجدها، ولكن لا نطالها 
لماذا؟؟
لأنك عزيزي في أعينهم خطر.. أي خطر؟ تتسأل... كلانا لا يدري ...  تجد فرصتك ولكن تاتيك الأخبار "عفوا عزيزي لقد تم رفض وجودك هنا"  ..كأنهم يقولون "أنت خطر"  ةلكن بكلمات جميلة 
ما علينا ..
ولكن أين المفر 
إلى بلاد اللا فرص  أم إلى ذل الغربة 
قد لا تفهم المقصود مما ذكرت.... لا تحزن ... فأنت لا تعيش حيث أعيش 

Rawad Radwan: Best of #LibyansAgainstSlavery

A couple of days CNN published an undercover video shows a slave auction in Libya, it was so sad to see this happening in my beautiful country by a group of criminals. I was speechless, I couldn't process what i saw. 

few hours from the release of the video, Libyans on Twitter started #LibyansAgainstSlavery to express their sympathy with the victims of slavery, others expressed their opinions on what we can do to fight this, while other apologized to the world, so here's the best of it:


#LibyansAgainstSlavery
I am Libyan, I work for IOM, me and my colleagues are working hard in daily bases to provide all kind of help & assistance to migrants who are struggling in detention centers all over Libya, the ones who work in slavery trade are the minority here not us. — مـــ ع ـــاذ ⵎⵓⵄⴰⴷ ⵣ (@M_Abouzamazem) November 18, 2017

We have an issue with #racism in #Libya and it's the time we fix it by firstly outlawing the use of the racist word (3***) atleast socially that should be o…